5‏/10‏/2012

ساعتان من الانتظار

 أعزائي 
بكره ذكري نصر 6 اكتوبر 
كل عام وانتم بخير
وياريت تقروا الفتحه علي السادات 
---
كمان بفكركم بصيام العشر الاوائل من شهر ذي الحجه
اللي ان شاءالله حيوافق 17 اكتوبر
قال رسول الله صل الله عليه وسلم 
ما من ايام العمل الصالح احب الي الله عز وجل 
من هذه الايام 
---
تعالوا بقي احكيلكم علي تجربه ليه مع  موبينيل 
ال U S B
لقيتها بعافيه شوي قلت اروح ادويها يكشفوا عليها 
لان لو فيها حاجه تتصلح او تتغير
المهم سالت عن اقرب مكان في مصرالجديده قالولي 
موجود في ميدان الاسماعيليه 
رحت حوالي الساعه 6.30 مساء
هو عباره عن دورين في منتهي النظافه 
دخلت سالت موظف الاستعلامات  اروح فين اداني رقم 
وقالي اطلع الدور التاني 
الرقم كان 151
طلعت لقيت ناس كتيراللي قاعد واللي واقف 
واللي بيتفرج علي اللي عارضينه من موبيلات وخلافه 
كان في اتنين موظف وموظفه
الشاب بيشتغل كويس جدا 
انما الموظفه كل شوي تخرج تغيب شوي وترجع 
يكون هو خلص اكتر من عميل 
ماعلينا 
لفت نظري ان السيكيورتي كلهم ولا واحد فيهم معاه سلاح 
يعني لواي بلطجي يجي حتي بشومه ماحدش حيقدر يعمله حاجه 
وجود السلاح مع السيكيورتي 
حتي لو كان مسدس ميه اللي بيلعبوا بيه الاطفال
البلطجي ممكن يعمله حساب 
وعلي قد ما الموظفين لبسهم شيك ومرتب 
علي قد ما السيكيورتي لبسهم مبهدل جدا
---
 دخلت بصيت علي الارقام لقيت 135
يعني قدامي 15 عميل 
قلت اقعد  اسلي حالي باي حاجه 
قعدت في مكان كاشف كل الموجودين وكمان الموظفين 
ده بعد ما اتفرجت علي الاجهزه المعروضه للبيع 
لقيت وحده بتحكي في الموبايل 
لفت نظري ان كان صوتها عالي جدا 
وبتحكي باسهاب علي مواضيع عائليه 
زي مثلا اتغديت ايه وناويه تطبخ ايه 
وفلانه قالت وفلان عمل ايه مع مين 
يعني حسيت انها مقعدانا جميعا معاها في البيت 
وبناكل ونشرب وننام وننم علي خلق الله معاها 
طبعا حاجه مش ظريفه لما نخلي حياتنا مشاع علي ناس غرب 
طيب دي اللي بتعرفهم بتحكي وياهم ايه تاني 
نموذج غريب من الستات 
---
ابتديت اشوف الموظف بيتعامل ازاي مع العملاء 
بجد في منتهي الادب 
لقيت قدامه واحده معاها موبايل والظاهر بتشتكي من حاجه في الخط 
لفتت نظري انها كانت لابسه عادي بس الغريب 
لابسه شبشب مش ذنوبه اللي بصباع , خدوجه اللي بنلاقيه 
في المساجد الرجاله بيلبسوه وهما بيتوضوا 
واللي ضحكني انه كان كبير جدا عليها 
مش عارفه ماشيه بيه ازاي 
قلت يمكن كانت في المسجد بتصلي المغرب 
وخرجت لقت الشوز تبعها اتسرق قالت اخد اي شبشب يقضي الغرض
بس مش معقول تكون خارجه من المسجد لابسه 
بدي كات وبنطلون محزق وملزق 
---
اللي بعدها كان راجل لابس مبهدل جدا وجزمته مقطوعه 
اتاخر جدا قدام الموظف قعد حوالي 25 دقيقه 
لقيت الموظف جابله جهاز مش عارفه هو ايه 
ممكن يكون اي باد 
وكان بيعلمه يستعمله ازاي 
وبعدها الموظف سلم علي العميل بمنتهي الاحترام 
بعد ماسلمه الجهاز في شنطه كبيره من شنط الشركه 
تيقنت ساعتها ان الجهاز غالي 
الراجل ده واللي كانت لبسه شبشب كبير ادوني انطباع غريب 
تفتكروا ان تكنولوبيا العصر طغت علي اي شيءتاني 
بمعني ان البني ادم يوفر ويدبق ويدبر عشان يشتري 
جهاز يتمنظر بيه قدام الناس 
يعني مثلا يخرج بجزمه مقطعه والاي باد معاه 
او شبشب كبير عليها  ومعاها جلاكسي 
بجد مش مستوعبه 
ممكن نلبس مش غالي بس يكون معقول 
وفي نفس الوقت نبدل الاي باد بلاب توب
او الجلاكسي بموبايل نقدر نجيب معاه سابوه بدل شبشب  مش مقاسنا
وله في ذلك حكم 
---
العميل اللي بعده 
كان بقي من العملاء المتعبين حاسس بحاله 
مش عاجبه حاجه وقف قدام الموظف بتعالي 
ومعصب ومش طايق حاله 
ورمه موبايل من الاتنين اللي معاه قدام الموظف 
الموظف فك الجراب وشاف في ايه واستوعب عصبيه العميل 
وحل المشكله 
المهم العميل كان لابس شميز بستاج 
والشوز زي الشوز الكوتشي رفيعه وسوده 
بس نصها اللي تحت بستاج 
تحس ان الشميز طلع قماشه كتير 
قال احط الباقي في نص الشوز اللي تحت 
كان لبسه ملفت جدا قعدت ابص علي الباقي 
معاه علبه سجاير في جراب بني 
الولاعه في جراب اسود في اورنج
ولابس دبله فضه عريضه وايده اليمين فيها خاتم كبير جدا 
زي اللي بيلبسوه الستات 
وساعه في ايده اليمين متهيالي انها منبه من كبرها 
وحط للمنبه جلده ساعه ولبسها 
بصراحه تعبت من الفرجه علي الناس 
---
   


 لقيت واحده وصلت بعدي كانت بتتفرج علي الاجهزه 
ومعاهاموظف مسئول عن البيع 
هي كانت ست كبيره 
لبسها كان عباره عن  شميز كات تحته بدي بحمالات 
بنطلون اسكاني  وسابوه بالترتر والخرز 
شعرها عملاه هاي لايت 
فول ميك اب واكلادور احمر فاقع 
يعني من الاخر العجوز المتصابيه 
لو كل واحد يلبس اللي يليق علي سنه وعليه 
حتختفي المناظر السيئه دي 
---
كل ده ومنتظره دوري وصلوا كده ل148
من بعدها فضلوا يندهوا علي الارقام 
الناس ملت وروحت  قلت الحمدلله 
اتنده علي رقم 151
قمت رحت للموظف المؤدب 
طبعا مسيت عليه وقلتله  هو حضرتك بتعرف ياباني ؟
استغرب وقالي افندم !!!
عدت عليه السؤال قالي لا ليه ؟
 قلتله عشان انا معرفتي بالنت وال USB
زي معرفه حضرتك باللغه اليابانيه 
عشان كده تنزل لمستوايه وتفهمني بالراحه 
ضحك واخده مني الUSB
وجربها وقالي مافيهاش حاجه هي كانت مهنجه 
حطيها في اللاب توب واذا ما اشتغلتش هاتيلي اللاب توب وتعالي 
وانا حفكلك الشفره الياباني  
وخلاص الزياره خلصت 
والله انا مش بقصد انتقد خلق الله عمال علي بطال 
بس في حاجات بشوفها بتستفذني 
اعتبروني بحكيلكم حدوته قبل النوم 
واشوفكم في المقال الجاي علي خير 
واوعوا اوعوا تقلبوا الصفحه
ابقوا معي 





هناك تعليقان (2):

جحاالمصرى المصرى انسان يقول...

دى بقى نميمه افتى لك فيها زى الجماعه بتوع الدش اللى بستين وش دى فى العرف العام نميمه لانك انتقدت غيرك فى ما يعمل وسخرتى منه ولا نساء من نساء عسى ان يكونوا خيرا منهن طيب بقى انا لابس جلابيه مقطعه بس نضيفه علشان بصلى فيها كل واحد يا زهره له وعليه لازم نشوف بعين تانيه

غير معرف يقول...

أسعد الله أوقاتك ليلى ..
كالعادة العين الناقدة الدقيقة ،، والحمد لله أننا لم نلتق حتى الآن وإلا كنت اتبهدلت من وصفك الدقيق وأكيد كان شكلي ولبسي هاينوبه نصيب ههههههه
لكن هذا المقال أبرز جهلي الشنيغ بمفردات أسماء الملابس التي تم استخدامها ،، ويبدو أنني فاتني الكثير من الثقافة الملابسية...
ملاحظة أخيرة قبل ماأمشي ..
هل لفت نظرك إطلاق اسم زنوبة وخدوجة على شباشب الحمام ؟؟
للأسف هذا التشويه انتشر في مصر منذ أربعينات القرن الماضي إن لم تخني الذاكرة ،، والغرض هو الإساءة المتعدة للسيدة زينب والسيدة خديجة رضي الله عنهما .. لذا وجب التنويه ..
تحياتي ..
حكيم عقول