4‏/12‏/2008

نجيب محفوظ شيخ الحاره المصريه







أعزائي
يوم الخميس القادم يوافق يوم ميلاد كاتبا الكبير
محفوظ نوبل
فهو يشكل علامه في تاريخ مصر الادبي
احتوت رواياته علي وصف حياه المصريين وعادتهم
وجميع النواحي الاجتماعيه والسياسيه والانسانيه
ولد في 11 ديسمبر 1911 في حي الجماليه
حصل علي ليسانس الآداب قسم الفلسفه عام 1934
تنقل بين العباسيه والغوريه والحسين
وهي احياء القاهره القديمه التي اهتم بها
في اعماله الادبيه وحياته الخاصه
اسمه نجيب محفوظ عبدالعزيز ابراهيم
سمي بنجيب محفوظ تقديرا من والده للطبيب نجيب باشا محفوظ
الذي اشرف علي ولادته التي كانت عسيره
والده عبدالعزيز ابراهيم احمد الباشا
لم يقرا في حياته غير القرآن الكريم
وحديث عيسي بن هشام لان كاتبه المويلحي كان صديق له
والدته السيده فاطمه مصطفي قشيشه
ابنه الشيخ مصطفي قشيشه من علماء الازهر
نجيب محفوظ اصغر اخواته
تزوج من السيده عطيه الله ابراهيم
ولم يعرف عن زواجه الا بعد 10 سنوات
وكان يتعلل بعدم زواجه لانشغاله برعايه امه واخته الارمله
وعرف خبر زواجه مصادفه عندما تشاجرت ابنتيه
ام كلثوم وفاطمه مع زميله لهم بالمدرسه
وعرف حين ذاك الشاعر صلاح جاهين بالامر من والد زميلتهم
وبعدها انتشر الخبر
عمل نجيب محفوظ من عام 1959 الي ان احيل علي المعاش عام 1971
تقلد عده مناصب
مدير للرقابه علي المصنفات الفنيه
ثم مديرا لمؤسسه دعم السينما ورئيس لمجلس ادارتها
ثم رئيسا لمؤسسه السينما
ثم مستشارا لوزير الثقافه لشئون السينما
بدا كتابه القصه القصيره عام 1936
اولي رواياته كانت عن التاريخ الفرعوني
كتب ثلاثيته الشهيره
بين القصرين / قصر الشوق / والسكريه
عام 1952 ونشرها في عام 1956
بين عامي 1952و1959 كتب عددا من سيناريوهات الافلام
ولكنها جميعا لم تكن من اعماله السينمائيه
صدر له مايقارب من 50 مؤلفا من روايات ومجموعات قصصيه
ترجمت اعماله الي 33 لغه
حصل علي جوائز كثيره
-----
جائزه قوت القلوب الدمرداشيه عن روايه رادوبيس عام 1934
جائزه وزاره المعارف ( التربيه والتعليم حاليا )
عن روايه كفاح طيبه عام 1944
جائزه مجمع اللغه العربيه عن روايه خان الخليلي عام 1946
جائزه الدوله في الادب عن روايه بين القصرين عام 1957
وسام الاستحقاق من الطبقه الاولي عام 1962
جائزه الدوله التقديريه في الادب عام 1968
وسام الجمهوريه من الطبقه الاولي عام 1972
قلاده النيل العظمي عام 1988
واخيرا جائزه نوبل للادب عام 1988
تحولت رواياته الي افلام سينمائيه
بدايه ونهايه عام 1960
اللص والكلاب عام 1962
زقاق المدق عام 1963
الطريق عام 1964
بين القصرين عام 1964
القاهره 30 عام 1966
خان الخليلي 1966
السمان والخريف عام 1967
قصر الشوق عام 1967
قصه دنيا الله عام 1968
ميرامار عام 1968
السراب عام 1970
ثرثره فوق النيل عام 1971
صور ممنوعه عام 1972
السكريه عام 1972
الشحات عام 1973
اميره حبي انا 1974
الحب تحت المطر عام 1975
الكرنك عام 1975
الشريده عام 1980
فتوات بولاق عام 1980
الشيطان يعظ عام 1981
اهل القمه عام 1981
وكاله البلح عام 1982
الخادمه عام 1984
ايوب عام 1984
المطارد عام 1985
شهد الملكه عام 1985
التوت والنبوت عام 1986
الحب فوق هضبه الهرم عام 1986
عصر الحب عام 1986
الحرافيش عام 1986
الجوع قصه الحب والقضبان وسارق النعمه عام 1986
وصمه عار عام 1986
اصدقاء الشيطان قصه جلال صاحب الجلاله 1988
قلب الليل عام 1989
ليل وخونه عام 1990
نور العيون عام 1991
سماره الامير عام 1992
اعتراف عن روايه بدايه ونهايه فيلم من انتاج اذربيجا ن عام 1992
بدايه ونهايه فيلم من انتاج المكسيك عام 1993
زقاق المدق فيلم من انتاج المكسيك عام 1994
من اكثر المؤلفين التي تحولت رواياته لافلام
ترجمت رواياته الي الفرنسيه
زقاق المدق -و بين القصرين
ترجمت الي الانجليزيه
المرايا - السمان والخريف - وبدايه ونهايه
الالمانيه
ثرثره فوق النيل
محاوله اغتياله
في اكتوبر عام 1994 طعنه شاب في عنقه لانه قرر اغتياله
واتهمه بالكفر والخروج عن المله
بسبب روايته الغير واعيه اولاد حارتنا
واعدم الشاب فيما بعد
ونجا محفوظ نوبل بعد ان اقام طويلا في المستشفي
زاره حينها الشيخ محمد الغزالي الذي طالب بمنع نشر اولاد حارتنا
وكذلك زاره عبد المنعم ابو الفتوح القيادي في حركه الاخوان المسلمين
نوبل
----
لحظه اعلان اسم نجيب محفوظ مقرونا بالجائزه ساد الصمت القاعه
وتسائل كثيرون من يكون نجيب محفوظ ؟
القادم من العالم الثالث
من اشهر اعماله روايه اولاد حارتنا الممنوعه من النشر
منذ صدورها وحتي وقت قريب ولكنه نال جائزه نوبل عليها
كان قد بدا نشرها في 21 سبتمبر 1950 في جريده الاهرام
ثم توقف النشر في 25 ديسمبر من نفس العام
وكان بسبب اعتراضات هيئات دينيه لتطاوله علي الذات الالهيه
ولم تنشر الروايه كامله في مصر
وبعد 8 سنوات ظهرت كامله
في طبعه لدار الادب اللبنانيه في بيروت عام 1967
تسبب نشرها في ردود فعل منها التوجيه بعدم نشرها
للتفسيرات المباشره للرموز الدينيه في الروايه
مثل الجبلاوي / ادهم / ادريس / جبل
رفاعه/ قاسم/ عرفه
وموت الجبلاوي كانت من الصدمات العقائديه للاطراف الدينيه
بعدها عدل محفوظ نوبل نظرته اليها بانها كانت
كتابات مسيئه اليه كمسلم
وفاته
----
توفي في 30 اغسطس 2006 أثر قرحه نازفه بعد عشرين يوم
من دخوله مستشفي الشرطه بالعجوزه لاصابته بمشاكل في الكلي والرئه
وقبلها كان بنفس المستشفي أثر اصابته بجرح في الراس
أثر سقوطه في الشارع
كان محفوظ نوبل يقضي الصيف في الاسكندريه والشتاء في القاهره
ولذلك فهو عاشق الاسكندريه
كان يكتب ثلاث ساعات يوميا
رحم الله كاتبنا محفوظ نوبل
اهدي مقالي هذا لعاشق نجيب محفوظ
وعاشق الاسكندريه مثل محفوظ نوبل
دكتور صلاح خليل
ابقوا معي واوعوا تغيروا المحطه



هناك 3 تعليقات:

msekhalil يقول...

أشكر زهرة البنفسج علي اهدائها الرقيق الذي نشرته بمناسبة الذكري السنوية لكاتبنا العظيم نجيب محفوظ وأحمد الله أن هناك من يتذكره ولا ينساه، فالأمم العظيمة لا تنسي أبناءها من العظماء.
وسوف ارسل مقالا قصيرا لي عن الراحل العظيم اهداء الي زهرة البنفسج ولا يفوتني أن أنوه عن مقال زهرة البنفسج عن نجيب محفوظ وما يتميز بالشمول وغزارة المعلومات فهي تقريبا لم تترك شيئا عن حياته الا وجاء بقالها هذا .
تحياتي
د.صلاح خليل

علاء الخيام يقول...

جميل ورائع ان نتذكر دائم امثال نجيب من الادباء الرائعين وطالما احببت نجيب واعتقد انة من افضل من تكلم عن الحارة المصرية وهمومها ومشاكلها والصراع بين الخير والشر وكيف يقف البعض سلبي ومتفرج وكيف تنقلب الموازين بحركة واحدة وطبعا لا يجب ان انسي تقديم الشكر لكاتبة المقال واقول لها ((اسمالله عليه اسم الله علية ليلي الناجي اسم الله عليه اسم الله علية ))
علاء الخيام

غير معرف يقول...

advisor500 شكرا على هذه المعلومات دى كلها اللى جت فى موضوعك عن اديبنا الكبير نجيب محفوظ يحق ليكى و لينا كلنا انيكون محفوظ عربيا و ابن عصرنا اللى عشناه تحياتى