18‏/10‏/2008

قضيه السياسه والسلطه والمال والفن




أعزائي
انتهت منذ ربع ساعه الجلسه الاولي لمحاكمه هشام طلعت مصطفي ومحسن السكري
الساعه الان حسب توقيت القاهره الثانيه عشر والربع
بدات الجلسه في التاسعه صباحا وكانت القاعه والشوارع المؤديه لمحكمه جنوب القاهره بباب الخلق مكتظه
بالماره والعاديين ومن ذهب لمشاهده المحاكمه ومندوبين الصحف ووكلات الانباء ورجال الاعمال
وموظفي مجموعه طلعت مصطفي واقاربه
قبل بدا الجلسه حضر الي المحكمه كلا من هشام طلعت مصطفي ومحسن السكري كلا منهم بحراسه مشدده
تحت رئاسه اللواء عبدالواحد سوده مدير اداره تامين المحاكم
دخل الي القفص محسن منير علي حمدي السكري مواليد القاهره 1969
وبعده هشام طلعت مصطفي مواليد المنوفيه 1959
وكانت المره الاولي لوجودهم بمكان واحد منذ مقتل سوزان تميم
كان بينهم عازل في قفص الاتهام
حضر محسن السكري يرتدي ملابس السجن البيضاء
وكذلك هشام بس كانت ماركه (لاكوست ) وكانت واضحه جدا
هيئه المحكمه مكونه من المستشار المحمدي قنصوه
مشهود له بالكفاءه والعداله وقد حكم في قضيتي السويركي والمبيدات المسرطنه
وعضويه المستشار محمد جاد عبدالباسط
والمستشار عبدالعال ابراهيم سلامه
وبحضور المستشار خالد رستم المحامي العام بالمكتب الفني للنائب العام
قاعه المحكمه هي قاعه السادات الذي تم محاكمته بها سنه 1948
بدات الجلسه باثبات المحامين وهم
فريد الديب وطاقمه عن هشام طلعت مصطفي
انيس وعاطف المناوي عن محسن السكري
روجيه خوري محامي لبناني عن زوج سوزان عادل معتوق
ومحامي امرائي واخر بريطاني عن رياض الغراوي وهو زوج سوزان تميم ايضا
ومحامي عن سوزان تميم بصفته كان محاميها ووكلته في قضايا اخري
وطلعت السادات الذي طالب باسترداد اموال سوزان تميم لصالح الشعب المصري
وقدم للمحكمه لسته باسماء من تملكوا فيلات وقصور هديه من هشام طلعت مصطفي
وسمير الششتاوي موكل من قبل عبدالستار تميم والد سوزان الذي منع من دخول مصر
ويقال انه منع لقضيه جلب هيروين واخرون يؤكدون دخوله بعد القضيه 8 مرات للقاهره
ونبيه الوحش يطلب ان توزع تركتها علي محدودي الدخل
ممثل النيابه قام بقراءه قرار الاتهام
وكانت اول مواجهه بين هشام ومحسن ونفوا الاثنان جريمه التحريض والقتل
وانتهت الجلسه الساخنه جدا لكثره عدد المحامين وطلباتهم الكثيره
بتاجيل القضيه الي يوم 15 نوفمبر مع استمرار حبس المتهمين
وغادر المتهمين قاعه المحمكه بحراسه مشدده عائدين الي سجنهم
كانت جلسه اجرائيه
ما قمت بالتحري عنه ومعرفته اليوم في ردهات المحكمه
القضيه بها 14 ثغره قانونيه لنفي التهمه نهائيا
وغياب الدافع الجنائي وراء ارتكاب الجريمه وعدم اعتراف هشام واصراره علي التلفيق من رجال اعمال
22 عضو بمجلس الشعب قدموا طلبات احاطه لوزير الداخليه والنائب العام
ورئيس مجلس الشعب بالالتماس للافراج عن هشام افراج صحي
لمرضه بالقلب واللسكر والضغط وان القضيه ملفقه من جهات اجنيه هدفها تدمير الاقتصاد المصري
وللحديث بقيه يوم 15 نوفمبر

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

الحقيقة الواحد مش فاهم حاجة من اللي بتحصل هل مثلا موضوع سوزان تميم تصفية مصالح بين الكبار ولا هو فعلا مجرم بس اللي مفيش خلاف عليه ان فيه شيء قذر لم الشامي على المغربي وخلى في علاقة بين الناس ديه وبعضها عموما الايام هتثبت واتوقع انه ياخد براءة بس سبحان الله البلد تقوم وتعد عشان سوزان تميم لان حكومة الامارات طلبت من مبارك انه يتدخل واحنا ممدوح اسماعيل قتل الف مصري ومحدش اتكلم بل القاتل اخد براءة قد ايه احنا رخاص في عيونك يا مبارك انت وعصابتك

غير معرف يقول...

لولا... تغطية رائعة لاولى الجلسات وان كنت ارى بين سطور قلمك البراءة لهشام طلعت مصطفى..على العموم اشكرك شكرين اولالتغطية احداث الدويقة وثانيا لتغطية اولى الجلسات فى قضية صفاقات رجال الاعمال... ولو كملتى على كدة يبقى اكيد اكيد حاشوفك فى العاشرة مساء عن قريب كصحفية لامعة
كنج

ماجد ميشيل يقول...

جميل مدونتك يا ليلي
اتمني لكي التوفيق دائما

اما عن الفساد في بلدنا المحروسة
فالافضل الهروب من هذه البلد باسرع وقت ممكن قبل ان تغرق السفينة بينا كلنا ووقتها لا عزاء لاحد

ماجد ميشيل